الأحد، نوفمبر 20، 2011

محدش صدقنا



فاكرين ماسبيرو ؟

قتلوا الناس بالمدرعات ونصرخ

تلاقى اللى يقولك لا يستاهلوا دول اتعدوا على الجيش

قتلوا الناس ورموهم فى النيل ونصرخ

يقولوا لا لا انتوا بتهولوا الحكاية

صدقتوا دلوقتى وعرفتوا ان دول ظالمة ومفتريين ؟؟

الصورة دى لجثث ولاد مصر اللى رموها جنب الزبالة

اول ما شوفتها رجعت تانى كل صور ماسبيرو فى عينى

الظلم هو هو

ودم الابرياء هو هو

ودم المصريين رخيص عندهم


قلبى فى التحرير

يااارب احمى كل اولاد مصر يارب

وانصرهم على الخونة مصاصين الدماء

كلمة اخيرة للاحزاب والاخوان والسلفيين

خليكم زى ما انتوا وشكر الله سعيكم



الجمعة، نوفمبر 18، 2011

نعم .. لا أريد وطن





نعم


لا أريد وطن يجبر مواطنيه على دخول الجنة

ولكن

أريد وطن لا يجعل من حياتهم على الارض جحيما


لا أريد وطن يلبس مواطنيه ثوب الفضيلة ظاهريا

بينما تقبع الشرور داخل النفوس

فيتحول الجميع الى قطيع من المنافقين

الأحد، نوفمبر 13، 2011

عار على كل مصرى

Sun, 13/11/2011 - 08:०५

قبيل نهاية الحرب العالمية الثانية كان رجل أعمال من أصل ألمانى، اسمه «أوسكار شيندلر»، قد نجح فى إنقاذ أكثر من ألف يهودى بولندى مما نعرفه الآن باسم «المحرقة» من أصل نحو أربعة آلاف كدسهم الاحتلال النازى فى «كراكوف» تمهيداً لنقلهم إلى «آوشفتز» حيث عنابر الغاز. تحولت هذه القصة عام 93 إلى فيلم سينمائى رائع باسم «قائمة شيندلر»، أخرجه «ستيفن سبيلبيرج»، وكان من أبرز نجومه «ليام نيسون» و«بن كينجسلى».

بكل أسف، وبكل مرارة، وبكل عار، لا يستطيع الذهن مقاومة الربط بين بعض الجوانب من هذه القصة الإنسانية الحزينة المشينة وبعض الجوانب من قصة أخرى إنسانية حزينة مشينة وقعت على أرض مصر فى مثل هذا اليوم قبل خمسة أسابيع. بينما بلغت الفوضى مداها أثناء تظاهرة الأقباط أمام مبنى ماسبيرو وفى محيطه مساء 9 أكتوبر، يصل رجل أعمال مصرى مسلم بصعوبة بالغة إلى مبنى شركته المطل مباشرة على الأحداث. لم ير فى حياته - وهو الذى رأى الكثير فى مناطق الحروب - منظراً كهذا حين كافح كى يجد لقدميه موطئاً بين الجرحى والقتلى والأشلاء البشرية التى تملأ الآن مدخل المبنى وفى الممر الضيق المظلم المخيف المؤدى إلى درجات السلم.

لم يخطر بباله إن كانت الأشلاء لمسلم أو لمسيحى. لا يخطر هذا ببال إنسان فى قلبه ذرة من الإنسانية. لكنه حين صعد إلى شركته اصطدم بالرعب فى كل أرجائها، بين العاملين فيها وبين وجوه غريبة مذعورة تبحث يائسة عن ملجأ. نحو أربعين، من بينهم من يبدو من ملابسه بوضوح أنه رجل دين مسيحى.

كيف يتصرف؟.. يتصرف الرجل كأى رجل فى دمه ذرة من النبل والشهامة. يرسم له الآن موظفوه صورة مخيفة لاقتحام أفراد من الشرطة العسكرية مقر الشركة قبل قليل بالرشاشات فى هيئة مرعبة بحثاً عن شىء ما. «اسمك إيه ياض؟».. «محمد».. «عدّى إنت، فين الأقباط؟». وهؤلاء كانوا يتنقلون فى خفية من غرفة إلى أخرى ومن أى زاوية يمكن أن تكون مخبأ إلى أخرى.

دهاليز الشركة الكبيرة فى هذه البناية القديمة كانت من لطف الله. لكن رجل الأعمال يتخذ سريعاً قراراً بإخفاء المسيحيين جميعاً فى دورات المياه. وفى مشهد إنسانى يجلب الدموع يتقدم بعض العاملين المسلمين فى الشركة ببطاقاتهم الشخصية لإخوتهم المسيحيين: «لو اتمسكتوا قولوا إن إنتو إحنا».

قضى الرجل مع موظفيه ليلتهم الأولى تحت الحصار على ضوء الشموع يحرسون إخوتهم من المسيحيين المكدسين الآن فى دورات المياه. من وقت لآخر تفاجئهم الشرطة العسكرية للتفتيش، أحياناً بمفردها وأحياناً مصحوبة بمن يرتدون أزياء مدنية، وكأنه مشهد لفريق من «الجستابو» منتزع من أحد أفلام الحرب العالمية الثانية.

يمر الوقت بطيئاً ثقيلاً. يفتح رجل الأعمال الباب كى يطمئن عليهم أحياناً، ولإمدادهم بالطعام والشراب أحياناً أخرى. لا يمكن أن يستمر هذا الوضع طويلاً. بدأ الرجل يفكر معهم فى خطة لتسريبهم من الباب الخلفى، فرادى ومثنى وثلاث، ومع كل منهم قصة مبتكرة يجيب بها إذا استوقفه أحد. اترك لخيالك العنان فى سيناريو قبيح يجبر المصرى على اختلاق عذر للسير فى شوارعه، ويضطر المسيحى إلى التذرع بصلاة الفجر فى المسجد.

يستمر الحال على هذا المنوال لنحو ثمان وأربعين ساعة ينجح أثناءها الرجل فى تسريبهم جميعاً بأمان عدا واحداً: القس. أمام محاولات متكررة مستميتة من رجل الأعمال بقى القس متمسكاً بدينه وبكرامته: «مش هاغيّر هدومى ولو على جثتى».

لا يملك الإنسان، من أى دين ومن أى جنس ومن أى وطن، أن يحمل لقس كهذا إلا كل احترام وكل تقدير، ولا أن يحمل لرجل أعمال كهذا إلا كل امتنان وكل افتخار. لكن هذا المشهد فى ذلك الأحد الدامى يمثل طفرة نوعية مزعجة فى تحالف السلطة المغرض مع الجهل القاتل على ما لا يمكن لعاقل أن يقبله.

قولوا لنا إن أفراداً من الشرطة العسكرية فقدوا أعصابهم وسط الفوضى فأخطأوا. قولوا لنا إنهم حين دهسوا إخوة لهم لم يكونوا يعتقدون أن هذا حلال. قولوا لنا إن ورثة «أمن الدولة» حين نظروا إلى خانة الديانة كانوا ضالين مضللين، فاسدين مفسدين. قولوا لنا إنكم ببساطة أخطأتم، فهذا أكرم لكم ولنا وللبلد كله. قولوا لنا علّنا نسامح.

حتى الأنبياء أنفسهم يخطئون، بل إن أحدهم قتل نفساً بغير وجه حق. الفارق أنه ندم على ما فعل. حتى هذه اللحظة لم يعترف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بأن من أداروا أزمة الأحد الدامى - أمنياً وإعلامياً - ارتكبوا أى خطأ يستحق الندم. هذا - فى حد ذاته - خطأ أفدح وأكثر خطورة.

استقيموا يرحمكم الله।



مقال من المصرى اليوم للمحترم يسرى فودة


ولا أزيد عليه حرفا


الأربعاء، نوفمبر 02، 2011



يارب احفظ مصر

يارب ابعد عننا وعنها اعداء الحياه

يارب احفظ كل المصريين من اى دين ومن اى فكر او طائفة


عيد سعيد على مصر كلها ان شاء الله

واللى مش هيشيل لى نصيبى من الخرووف هو حر بقى ^_^

السبت، سبتمبر 10، 2011

!


وهل هناك أمرا أشد ظلما

من ان تجبر على السير فى طريق

اختاره آخر لك !


***


بقالى كتير مش بدخل المدونة ومش بتابع مدوناتكم

بعتذر عن تقصيرى

لكن الحال العام غير مشجع اطلاقا

ربنا يستر من بكرة


الأحد، أغسطس 28، 2011

عاش الانسان ومات الديناصور




لقد انهزم الديناصور فى معركة التطور

فانقرض واندثر فى حين انتصر الانسان

على الطبيعة فبقى وتواصل ..

مع ان عضلات الانسان

ليست اقوى من عضلات الديناصور ..

لكن عقله وروحه وارادته هى الاقوى

لهذا عاش الانسان ومات الديناصور


عبد الوهاب مطاوع



*

كلمات رائعة تحمل الكثير والكثير

فـ الأهمية هنا ليست القوة والعضلات او الصوت الجهورى

ولكن العقل والتفكير والقدرة على التطور



*

كل عام وكلنا بخير

ومصر بخير

عيد سعيد



الأحد، يوليو 31، 2011

الجمعة، يوليو 22، 2011

خارج اطار الصورة


اذا اردت ان ترى صورة ما بوضوح

لابد وان تعبر خارج اطارها

ثم تنظر اليها من بعيد


ستراها على حقيقتها تماما


...

الانسان فى طبيعته لا يشعر بالاشياء

او الاشخاص القريبين منه

او الملاصقين له دائما

فلا يوجد أحد مننا يتسائل

هل يده او قدمه

فى مكانها ام لا

فنحن لا نتحسس سوى الاشياء

التى نكتشف عدم وجودها

ولا نشعر بأهميتها

الا عندما نفقدها


تلك هى الطبيعة الانسانية

لا نرى الحقيقة الا فى الابتعاد

ولا نشعر بالأهمية الا فى الافتقاد


كنت بحاول اتعلم من فترة الفوتوشوب لكن من الكسل بطلت

الصورة دى كنت عملاها

من زمان طبعا دلوقتى نسيت :)

الخميس، يوليو 07، 2011

تخاريف



مشهد من مسرح الحياه


عادت الانوار تدريجيا

اسدل الستار

انتهى العرض المسرحى

صافح الجميع بعضهم البعض

على ايقاع التصفيق

بينما وقف هو فى زاوية مظلمة هناك

تسقط من عينيه دمعة صامتة

فها هى حبيبته التى كانت ترقص وتشدو امامه يوميا

ستغادر الى الابد

فقد كانت الليلة الاخيرة لهذا العرض

وهل هناك اقسى من ليلة فراق








ليلة كئيبة وحزينة

كباقى الليالى التى تمر عليها

تردد بينها وبين نفسها

لماذا لا تسمح لى الايام

بالاحتفاظ بك دائما ؟




ما اعظم ان تكون غائبا حاضرا على ان تكون

حاضرا غائبا

تأمل فى هذه المقولة الشهيرة

هذا هو حالنا جميعا

نعيش الحضور الغائب مع من يحتاجون الينا ونخذلهم

ونعيش الغياب الحاضر مع من نحتاج نحن اليهم

ويخذلوننا




خيطا رفيعا ما بين الصراحة والوقاحة

وما اكثر هؤلاء الذين يطلقون على انفسهم صرحاء

وهم فى واقع الامر ألسنة أكتست بالوقاحة ..

ولذا

رسالة الى هؤلاء

حافظوا على ألسنتكم فالوقاحة مرض خبيث

ومن الصعب التخلص منه

الاثنين، يونيو 13، 2011

لا شىء



ولأن لكل شىء نهاية

فأعلم بإننى سأعود الى طاولتى

لا شىء معى


سوى ذكريات


(مع احترامى للمبدع نزار والرائعة ماجدة الرومى)

الأحد، يونيو 05، 2011

صندوق خشب





انسان وبس

مدة الفيلم 13 ق تقريبا بس صدقونى مش هتندموا لما تشوفوه



شكرا للعزيزة تيرز

لانى اخدت الفيديو من مدونتها
ارتباط

الخميس، يونيو 02، 2011

الجمعة، مايو 20، 2011

رسائل قصيرة





الى المظلوم

تمسك بإلهك فهو منقذك


الى الظالم

لا تنظر الى الحياه .. بل الى ما بعد الحياه


الى الحاكم

كن عادلا و منصفا


الى الضمير البشرى

افق من غفوتك


الى القلم

اكتب دائما .. ولا تيأس


الى الكلمة

انتِ سيف بلا دماء


الى الأمل

اين انت ؟


الى القلب

فتش بداخلك عن محبة الآخرين



الى الانسان

احساسك بمن حولك هو عنوان انسانيك


الى نفسى

قسوت عليكِ كثيرا .. فسامحينى


الى مصر

لكِ الله



الخميس، مايو 19، 2011

ايه ده انت عاوز تصلى ؟ انت اتجننت ؟



اقولكم نكتة ؟

الجيش امر بفتح كام كنيسة كانت مقفولة


قوم ايه بقى


قوم الناس اللى عند كنيسة العذراء فى عين شمس مش عاجبهم

ايه ده انتوا هتفتحوا الكنيسة ؟


ايه ده انتوا عاوزين تصلوا ؟


انتوا اتجننتوا ؟


امشى من هنا انت وهو

ههههههههههههههه


مافيش صلاه


الكنيسة مش هتتفتح


ضحكتوا ؟


اضحكوا اضحكوا



:)


الجمعة، مايو 13، 2011

يعنى ايه يا انسان ؟




يعنى ايه تكون انسان ومتحسش بغيرك ؟

يعنى ايه تعيش ظالم ومعاند ضميرك ؟

يعنى ايه تشوف الحق وتغمض عنه عينك ؟


يعنى ايه تفرح وتضحك على جرح غيرك ؟


يعنى ايه تعيش انانى ؟


تقول انا ومحدش تانى ؟


يعنى ايه تفكر ان انت بس اللى صح


يعنى ايه تلاقى الف عذر لأى جرح ؟

يعنى ايه تقول ان الغلط هو اللى صح؟



لا استنى هنا واسمعها بقى منى


انت انسان وانا زيك كمان انسان



عايش فى امان وانا كمان عاوز الامان

انا مش اقل منك

انا مش اضعف منك

انا بس ساكت وصابر ومتحمل الأذية

علشان بحبك

و

لانك فى النهاية

اخويا فى الانسانية


ع الهامش

كانوا بيقولوا لينا الساكت عن الحق شيطان اخرس

دلوقتى الشيطان بقى احول

بيشوف الحق بشكل تانى خالص


الاثنين، مايو 09، 2011

العدالة العمياء



نفسى ولو لمرة واحدة يا بلدى

احس فيكى بالعدالة العمياء


ملحوظة

اكتر من تعليق اتكتب على البوست اللى فات وطلب منى اشيل الفيديو اللى عرضته للسلفى الارهابى اللى بيهدد وبيحرض على المجزرة والمهزلة اللى حصلت فى امبابة

انا شيلته واكتفيت بس بصورة المجرم لسببين

اولا لان تم القبض عليه


وثانيا احتراما لرأى اخواتى المدونين اللى طلبوا منى كده


مع ان كمية الألم اللى جوايا والغضب اكبر من ان يتصورها اى انسان

لأن الاحساس بالظلم فعلا قاسى

لكن هقول ربنا موجود

حى على الجهـــاد

الاثنين، أبريل 18، 2011

ويبقى ذئبـاً



لا يستطيع الذئب ان يتخفى كثيرا فى ثياب الحمل


فـ سريعا ما تظهر أنيابه القاتلة


حتى وإن بالغ فى إخفائها


فهو ذئب

وسيبقى ...




كلمات تحمل أكثر من معنى ..


فـ لكم تصور المعنى الذى يروقكم



السبت، مارس 26، 2011

كثيرا ما تكذب المرايا عليهم ..






الانسانية

كلمة ذات معنى ندركه جميعا

كلمة تتكرر كثيرا فى قواميس حياتنا اليومية

كلمة يعتقد الكثيرون مننا انها موجودة بداخل الجميع

( بلا استثناء )


ولكن



هل جميع من حولنا هم بالفعل ينتمون الى الانسانية ؟


هل كل من يحمل لقب انسان هو بالفعل هكذا ؟

هل كل من يمتلك بطاقة هوية ينتمى اليها ؟

هل كل من يحمل قلبا بداخله

هو انسان ؟


هل كل من يملك عقلا

هو انسان ؟



حقيقة ادركتها ومع الأسف

ليس كل البشر

ينتمون للانسانية

فكثيرا ما تكذب المرايا عليهم ..


الاثنين، مارس 21، 2011

ابنك .. مات علشانى






يا ترى عاملين ايه ؟


يا ترى احساسهم ايه ؟


حاولت اتخيل مقدرتش

كل اللى حسيته

هو دموع فى عينى

كلمة نفسى اقولها لكل أم أبنها راح شهيد على أرض مصر


أبنك مات علشانى وعلشانا كلنا يا أمى

علشان مصر


وصدقينى

كلنا حاسين بيكم اوى

وبندعى ربنا يقويكم ويهدى لقلوبكم السلام

الأحد، مارس 20، 2011

Happy Mother's Day


ليس فى العالم بأكمله


ما هو احن من حضنك يا أمى


كل ثانية وكل ام فى كل العالم

بكل خير

هههه جميل

مبروك النتيجة


الفيديو ده هدية ليكم





هو مين جاب سيرة المادة التانية ؟

وايه معنى الكلام ده فى التوقيت ده بالذات ؟

طبعا الندوة دى كانت قبل الأستفتاء ..

الاثنين، مارس 14، 2011

لا لتعديل دستور فقد شرعيته





لا للتعديل والترقيع


المطلوب


دستور جديد لدولة مدنية تحترم شعبها وبها سيادة القانون


على الهامش كده

( كلنا طبعا او أغلبنا عارفين كويس الوضع الحالى ده لصالح مين )

لكن احب اقول كلمة

دم الشهداء اللى راحوا فى الثورة السلمية دى

دم المسلمين والمسيحين الشرفاء

اكييد مش هيروح هدر

والكلمة دى بوجهها للناس اللى قاصدة تودى مصر لطريق معين

وطبعا باينة بشايره


ربنا يحمى مصر

السبت، مارس 12، 2011

حقهم ولا مش حقهم ؟+ قانون ولا جلسات عرفية ؟





كنت ساكتة وقولت ابعد كده شوية واهدى

لكن بصراحة بقيت اقراء واسمع حاجات مستفزة لابعد حد


خليتنى مش قادرة اسكت


ملاحظة ان الكل عمال يصرخ وينادى

بلاش طلبات فئوية

الوقت مش مناسب

الحال صعب

وطبعا بيقصدوا الناس اللى عند ماسبيرو


طلبات فئوية ايه ؟


اولا الناس دى مش فئة من الشعب علشان يتقال عليهم طلبات فئوية

الناس دى مصريين ومش ليهم طلبات

لا دول ليهم حقوق


تعالوا نرجع من الاول


الكنيسة اتهدت على ايد شوية بلطجية ومجرمين


الناس اتهجرت من بيوتها


طب الناس اللى فى ماسبيرو دول عاوزين ايه ؟ ما الجيش وعدهم خلاص ؟


اقولكم


عاوزين القبض على المجرمين دول واللى هما معروفين

وخدوا بالكم من كلمة معروفين دى


معروفين صوت وصورة وكل حاجة



تانى حاجة بقى خطوات فعلية فى البناء

مش كلام وخلاص


ايه بقى المشكلة فى الطلبات دى يا ناس يا عاقلين ؟


حقهم ولا مش حقهم ؟


انا طبعا مش هتكلم عن المهزلة اللى حصلت

والكلام الفارغ والتافه والغبى اللى اتقال ان الكنيسة بتعمل سحر وكلام حتى الطفل يضحك بسخرية لما يسمعه

( اصل حجة الاسلحة راحت بقى دلوقتى حجة السحر )


ومش هتكلم كمان على يا حرام القيادات ( الدينية )



اللى راحت تطبطب على البلطجية الى هناك وتقولهم معلش معلش خلوا الناس تبنى كنيستهم ويرجعوا بيوتهم

لا ومش بس كده لا و آمروا الجيش انه ولا يبنى طوبة فى الكنيسة غير لما يحايل المجرمين


هههههههه بياخدوا رأى البلطجية وبيحايلوهم

بدل ما يقبضوا عليهم



( وهو المفروض مين اللى ماسك البلد وبينفذ القانون ؟

القيادات الدينية ؟

وازاى اصلا هما اللى يدوا الأوامر للجيش امتى وازاى ينفذ القانون ؟

هى مصر رايحة لفين ؟)






مش هتكلم اكتر من كده


لانى لو زودت هقول كلام يزعل



بس الحساب هيجى على كل انسان تطاول وتبجح


الخميس، مارس 10، 2011

story pain ... عندما يتحدث الضمير والإحساس



عينى دمعت وانا بقراء ردها على البوست اللى فات بتاعى

حسيت بإحساس صعب اوصفه

غير انى عاوزة اعيد نشر الرد فى بوست

حذف
Blogger Story pain يقول...

كل طرقة استشعرتها كما لو انها تهدم مسجد..فكما أصابت الكنيسة اصابت قلبى وقلوب المسلمين..يعلم الله اننا ندعو الله ونلجأ اليه ان يحميكم ويحفظكم ويحقن دماءكم وندعو على أولئك الذين لايعرفون عن الاسلام شيئا أن ينتقم الله منهم ويجعل ثأرهم فى نحورهم

لم يعد الصبر جميل لم نعد نتحمل دماءكم التى تسيل ودموعكم التى تبكى ضحاياكم

اذا كانوا يريدون احداث الفتنة بيننا فلماذا تدفعون وحدكم الثمن..ليتها لم تكن كنيسة وليت الضحايا جميعهم مسلمون..فانا لم أعد اتحمل ما يحدث لكم
دماؤكم دماؤنا..ومقدساتكم مقدساتنا فحسبنا الله ونعم الوكيل.

تذكر يا كل من يصيب مسيحيا بأى أذى اننا لسنا فقط من نتوعد لك بل ان الرسول صلى الله عليه وسلم توعد لك فقال( "من آذى ذميا فأنا خصمه، ومن كنت خصمه خصمته يوم القيامة".
وقال أيضا("من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة، وإن ريحها لتوجد من مسيرة أربعين عاما
عزائى لك حبيبتى ولك مصرى
ادام الله محبتنا واخوتنا


وردها على بونيتا

حذف
Blogger Story pain يقول...

Boneta

وانا اشاهد الفيديو سألت نفسي الاسئلة دى..ايه الناس دى وازاى بيقولوا الله اكبر وهما بيهدموا الكنيسة وصلاة ايه اللى هيصلوها وفى سؤال مهم جدا لازم اعرف اجابته هو كان فى امام مسجد موجود فى الوقت ده وبيهدم الكنيسة والمفروض انه معروف ولسه ماتعدمش فى ميدان عام ..كان فين الناس وقت الهدم واقفين يتفرجوا وفين الجيش...اما باه عن شيخ الازهر فنحن كمسلمين لا ننتظر منه ان يتحدث وهو لا يمثل المسلمين فى مصر لكن فى رموز اسلامية كتير اتكلمت ومش هتسكت
بس خلاص احنا تعبنا من الكلام علشان كده انا مش هقولك أخوة ونسيج واحد
انا وكل مسلم فاهم دينه صح وكل مصرى هتلائينا معاكم فعلا وليس قولا
لو بصيتى فى اي مظاهرة هتلائينا وافقين جنبك وبنهتف معاكى وزيك برده مش هنرتاح غير لما يتحاكم المجرمين اللى عملوا كده

ولان كلامنا عن الاخوة باه مستفز ومابيعملش حاجه ورغم انه صادق ماعدش من المكم وحزنكم بيوصل لقلوبكم اتمنى اننا كمسلمين نثبتلكم فعلا انكم اخواتنا وان مافيش فرق بينا وبينكم

يارب نقدر نعمل حاجة نرجعلكم حقوقكم ونحميكم ...يارب احميكم واحفظكم


story

صدقينى مش عارفة اقولك ايه

بس انسانة عندها ضمير زيك صعب ان لسانى البسيط يقدر يشكرها
حذف




الاثنين، مارس 07، 2011

ربنا موجود



طبعا انا سكت وقولت مش هتكلم عن الموضوع

لأسباب كتير اوى

بس السبب الأهم هو انى عارفة وواثقة ان ناس كتير عندهم ضمير

ومن جواهم

رافضين اللى حصل


بس حابة اقول كلمتين

مش للمصريين على فكرة

او بالمعنى الاصح

مش للمصريين (الصح )

كلمتى دى للناس او للأشكال اللى فى الفيديو


هقولهم كلمة واحدة


زى ما الشعب المصرى ( الصح ) اللى بكل اطيافه وافكاره واعماره

الشعب المصرى ( الصح ) اللى قدر يتوحد تحت العلم فى التحرير

ودابت خالص كل الفروق

سواء بقى مسلم او مسيحى او بهائى او لا دينى او او او


الشعب المصرى ( الصح )


زى ما قدر يرمى القذارة والفساد برة

هيرميكوا انتوا كمان برة

وينضف مصر


لان مصر للشرفاء والانقياء

واصحاب العقول والضمائر فقط

اما انتوا واللى زيكم


مالكوش مكان بينا


والصبر جميل

والشر
والظلم لازم لهم نهاية

والايام بتشهد



؛

الجمعة، فبراير 25، 2011

وجه مشرق

لإننا واحد بجد .. لازم نفهم ده

بقولها لكل متعصب بيكره اخوه









علشان مش بس اكون بكتب عن السلبيات

مظهر جميل

والأجمل منه انه يكون من القلب





ياريت كل الناس بتفكر زى حضرتك يا شيخ اسامة


الخميس، فبراير 24، 2011

لازم نتصارح


كتبت هنا كتير عن حوادث قتل وظلم للمسيحين

وانتوا كتير رديتوا عليا

اللى اكتشفته بعد كل ده

اننا خايفين نتصارح

خايفين نواجه نفسنا بالحقيقة

بندور حواليها من برة

لكن مش بنقولها بصراحة

لازم نتصارح

لازم نعترف ان فى ناس فى مصر مش بتحب المسيحين


لازم نعترف ان فى ناس بتقتلهم وهى شايفة انها بتنفذ تعاليم دينها

اللى هيقولى انتى غلطانة يا فينوس

يبقى بيضحك على نفسه

كل الحوادث اللى كانت بتحصل

سواء للحكومة دخل فيها او لا

كانت بتحصل لمسيحين لان دول فى نظر البعض

كفار

حلال دمهم ومالهم وعرضهم

مهما حصل

ومهما عملنا ثورة

ومهما خرجنا المفسدين

فى افكار عايشة ومتغلغة جوة بعض الناس

فكر بيقول المسيحى ده كافر وانا لازم اكرهه


وافرح واهلل واقول الله اكبر لما يموت او يتقتل حد منهم


( الكلام ده بدليل عندى شوفته بعينى )

ارجوكم


انا كاتبة البوست ده ومش عاوزة ردود

لكن عاوزة لحظة كل واحد يقف مع نفسه


لحظة ضمير

لحظة صدق مع النفس وصراحة



الثلاثاء، فبراير 22، 2011

ابتـدينا ؟؟ !!









من اسبوع جواهرجى مسيحى اتقتل

لا اتدبح زى الخرووف


والنهاردة كاهن بيندبح بردو بنفس الطريقة

فى اسيوط !!


انا مش هعلق

لانى مش فاهمة

او جايز فاهمة وخايفة اصدق اللى فهماه

واكتبه


اقروا








الاثنين، فبراير 14، 2011

وردة بيضاء .. أضاءت الظلام



الوردة دى فيها شبه كبير بالى حصل فى مصر


او انا شيفاها كده معرفش


الوردة البيضاء دى هى الشباب الجميل البرىء اللى ضحى بدمه الطاهر

علشانى وعلشانك


علشان مصر كلها


وردة بيضاء نبتت فى ظلام

فى سواد وفساد


انا هتكلم عن نفسى واقول ان من اول ساعة فى السنة دى


شوفت حاجات وعاصرت احداث


صعبة اوى وقاسية


احداث خلت الشهر والنصف اللى فاتوا من اول السنة


مروا عليا كأنهم سنيين كتير


عندى امل فى بكرة


وبدعى ربنا ان مصر بكرة تبقى احسن


كلنا محتاجين ده

كلنا محتاجين


الهدوووء


والسلام



والحب


كل عيد حب وانتوا طيبين وبكل سلام وحب يا اهل مصر

يا طيبين