الخميس، نوفمبر 05، 2009

سجن الكلمات






عندما ترهقنى الحياه

ويهزمنى ضعفى



ويكسرنى ضيقى



وتتجمع العبرات فى عينى



عندما يخوننى لسانى





وتهرب منى كلماتى



عندما أشعر بالعجز





وعدم القدرة على البوح بما فى داخلى





أرتمى بين صفحاتى البيضاء





والتقط قلمى بأصابعى المرتعشة





أحثه على ان يكتب





ان يعانق تلك السطور السوداء





التى تمتد فى كبرياء فوق صفحتى البيضاء





أتوسل إليه ان يطلق سراح





تلك الكلمات المسجونة بداخلى





فيستجيب لى القلم وكإنه



ترفق بحالى وحالها



ويعانق السطور





يعانقها بجنون



يكتب ويكتب





وتتدافع الكلمات فى الخروج





تترنح فوق الصفحة البيضاء





وانا انظر اليها



ولا أعلم كيف خرجت من سجن أضلعى





ولا آرى امامى سوى تلك



الورقة البيضاء



وقد تلطخت بنزيف من الكلمات





وكأن هذا القلم



الذى تقبض عليه اصابعى





قد ذبحها



قبل ان يطلق سراحها





فوق ورقتى البيضاء


05/11/2009

هناك 8 تعليقات:

نعكشة يقول...

تقريبا اشعر بذلك تماما
غير اني عندما ارتمي على ورقتي البيضاء انزفكلماتي
اجدها هي ايضاً لا تحتويني

شعور العجز
و الاحتباس
شعور

بائس

هيـــه ( تنهيدة)

سلام عليكِ

IRMSA يقول...

مدونة جميلة وكلمات معبرة..
كل الاماني بالتوفيق..
تحياتي

Venus يقول...

نعكشة


قد تحتوينا أوراقنا وكلماتنا أحيانا

اشكرك لوجودك

Venus يقول...

IRMSA

الاجمل تشريفك

شكرا لك

shaimaa samir يقول...

ولادة الحرف
يكلفنا
فكرا كثيرا

ولحظةتعانق الكلمات مع السطور
لا تضاهيها من اللحظات شىء

مودتى

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

مشاعر جميلة رقيقة معبرة .. تخرج من القلب مباشرة إلى القلب

أحييكى على مدونتك الجميلة

أحمد

Venus يقول...

shaimaa samir


اسعدنى وجودك .. اهلا بكِ دائما

Venus يقول...

استاذ احمد

كل الشكر لك ولتواجدك الذى يسعدنى


تحية لك