الأربعاء، فبراير 01، 2012

تحية للمجلس العسكرى


ايوة تحية ليهم

مش تستغربوا

فقد تفوقوا على اسرائيل و بجدارة

اسرائيل نفسها لا تقتل شعبها

عرفتوا ازاى تفوقوا عليها ؟؟ !!

يسـقط يسـقط حكم العســكر

هناك 11 تعليقًا:

Tarkieb يقول...

تحية لمبارك انه عرف يختار

Shaimaa يقول...

والله انتى خضيتينى ... قولت فينوس بتحييى المجلس العسكرى لدرجة انى افتكرت انى دخلت مدونة تانية

مش قادرة أعلق على اللى حصل بس كل اللى أعرف أقوله دلوقتى "حسبى الله ونعم الوكيل".

ياره عبدالله يقول...

يسقط يسقط حكم العسكر

لـــولا وزهـــراء يقول...

ربنا يحمي مصر
لولا

Carmen يقول...

انا عندي امل وتفاؤل كبير ان المستقبل القريب هيكون احسن باذن الله :)

The illusionist يقول...

الكلام الاباحى كتير قوى اللى يتقال فى حقهم
بس مش هنسى الكلاب ولاد الكلاب اللى فى السجون اللى بيديروا الخشبه بتاع المسرح
ربنا مش عاوزهم يتوبوا ابدا
فعلا
ربنا محوشلهم نهايه سوده

ذو النون المصري يقول...

الله يخرب بيت كده
الواحد مش عارف مين لسه لم يوجه انتقادات للمجلس العسكري حتي الان
لا ادري ماذا يريد اعضاء المجلس
في النهاية هيمشوا هيمشوا
عاوزين ايه بالضبط؟؟؟؟؟؟؟

كريمة سندي يقول...

يسقط حكم العسكر والحرامية!!!

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة 6‏

و فى حوار مع القيادى الأخوانى إبراهيم صلاح المقيم فى سويسرا منذ عام 1957 و نشرته جريدة المصرى اليوم فى 23 إبريل 2011 جاء فيه:

وما صحة ما بعض المواقع من أخبار عن رفض سويسرا عرضاً مصرياً لشراء بنادق قناصة وقت الثورة؟
- حدث بالفعل وحكاها لى أحد رجال المخابرات السويسريين فى حضور عدد من الشخصيات العامة، وقال أنه بعد أندلاع الثورة بيومين تقدم السفير المصرى فى سويسرا مجدى شعراوى، وهو صديق مقرب من «مبارك»، بطلب للحكومة السويسرية لشراء عدة آلاف من بنادق القناصة سويسرية الصنع بها تليسكوب يقرب لمسافة 1000 - 1500 متر، وجهاز يحدد المنطقة المطلوب أصابتها، وجهاز رؤية ليلية ويتم التصويب بدقة الليزر، وذخيرة مخصوصة وهى لا تُحمل باليد، ولكن لابد من تثبيتها على قاعدة ويُقدر سعر البندقية الواحدة بنحو 4000 دولار، ولكن الحكومة السويسرية رفضت الطلب.

الحكومة السويسرية أدركت كيف سيتم أستخدام تلك البنادق، وبالتالى رفضت أن يكون لها أى دور فى تلك العملية. و تحت عنوان " لواء شرطة : مبارك كان يتسلى بالشرائط الجنسية للفنانات" ...

باقى المقال فى الرابط التالى www.ouregypt.us

و المقال به معلومات هامة عن عمر سليمان.

فاروق سحير ( فاروق بن النيل ) يقول...

ميس فينوس ......
لعسكر للأسف مستفيدين من موقفهم هذا لذا لن يغيروا الأمر إلا بضغط شعبى هم لايتحركوا ويريونها فوضى كما قال رئيسهم ومعلمهم الأكبر وشيطانهم الرجيم حسنى مبارك لكن الله أكبر منهم هم فعلوا مالم يفعله اليهود حتى فى الفلسطينيين

Boneta يقول...

تحياتي لك فينوس
ويسقط يسقط كل ظالم ومفتري
:(